"يوم الدين" يمثل مصر في مسابقة الأوسكار2019

 

"يوم الدين" يمثل مصر في مسابقة الأوسكار2019

 

أسفر الاجتماع الأخير للجنة المُشكلة بقرار من السيد/ مسعد فوده "نقيب المهن السينمائية" لاختيار الفيلم الذي يمثل مصر في مسابقة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية عن اختيار فيلم "يوم الدين" للمخرج/ أبو بكر شوقي لينافس على الجائزة الأشهر في العالم، ممثلا للسينما المصرية.

 

حضر الجلسة التي أنهت بها اللجنة أعمالها (عدد 24 عضو) بينما صوت (17 عضواً) عبر مظاريف  مغلقة تليت على حضور الجلسة، وعقب قيام نقيب السينمائيين الذي أدار الجلسة بعرض قائمة الأفلام الخمسة، التي اختارها الأعضاء في اجتماع سابق، أسفر التصويت السري والنهائي  عن حصول فيلم "يوم الدين" على 26 صوت فيما جاء ترتيب الأفلام الأخرى  على النحو التالي:

 

-      "أخضر يابس" 12 صوت.

 

-      "فوتو كوبي" صوتان.

 

-      "تراب الماس" صوت واحد.

 

وبناءاً على هذا يمثل فيلم "يوم الدين" إخراج/ أبو بكر شوقي السينما المصرية في مسابقة أوسكار أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، وفي حال تعذر عرضه تجارياً، لأي سبب من الأسباب الأمر الذي يُخل بشروط الترشح للمسابقة، يتم اختيار الفيلم الذي يليه في عدد الأصوات.

 

كانت اللجنة قد عقدت جلسة عقب تشكيلها مباشرة، وضعت خلالها آلية اختيار الفيلم المرشح، واتفق أعضاء اللجنة بالإجماع، على تصفية الأفلام المصرية، التي تنطبق عليها شروط الترشيح، وعددها 38 فيلماً، لتصل، بعد تصويت سري إلى 5 أفلام فقط، هي: "يوم الدين" إخراج/ أبو بكر شوقي، "أخضر يابس" إخراج/ محمد حماد، "تراب الماس" إخراج/ مروان حامد، "فوتوكوبي" إخراج/ تامر عشري و "زهرة الصبار" إخراج/ هاله القوصي، وبعد مشاهدة الأفلام الخمسة في عروض خاصة يومي الأحد والأثنين 9 و 10 سبتمبر، حسمت اللجنة قرارها في جلسة 12 سبتمبر، التي شهدت إعلان الفيلم الذي يمثل السينما المصرية في المسابقة التي تنظمها الأكاديمية الأمريكية لفنون وعلوم الصورة.

 

"يوم الدين" من تأليف وإنتاج وإخراج أبو بكر شوقي، إنتاج دينا إمام، منتج مشارك محمد حفظي، تصوير فيدريكو سيسكا، تصميم إنتاج لورا موس، بطولة راضي جمال وأحمد عبد الحافظ.

 

 

عن نقابة السينما

logo 1
ولدت فكرت النقابة عندما بدأت دورات الكاميرا تتعطل عن السير وذلك على أثر انقطاع ورود الفلم الخام إلى المملكة المصرية . وبلغت الأزمة ذروتها عندما أعلنت الشركات السينمائية أسفها لتسريح فنانيها وعمالها لعدم استطاعة هذه الشركات مواصلة العمل وسيتبع ذلك بلا شك عطل لجميع الأيدي العاملة والرؤوس المفكرة والإنتاج السينمائي المحلي

جميع حقوق الملكية محفوظة لنقابة المهن السينمائية  ©2017

تصميم وتطوير : Mozinhom